اوريفليم مصر
اهلا ومرحبا بك فى اوريفليم أحلى منتدى
يسعدنا تسجيلك والانضمام إلى أسرة اوريفليم
لتحصل على الجمال -المال- المتعة
مع اوريفليم غير حياتك وحقق أحلامك


أوريفليم مصر منتدى خاص بالتعريف بشركة اوريفليم كتالوج اوريفليم - عضوية اوريفليم -اعضاء اوريفليم - منتجات اوريفليم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

لتسجيل عضويتك فى اوريفليم تبع مجموعتنا الخاصة يجب ملىء استمارة تسجيل العضوية بدقة من هنـا


اكتب بياناتك بالتفصيل وسوف نرسل لك كود عضويتك على الإيميل بتسجل عضويتك فى اوريفليم فأنت تضع قدمك على اول طريق النجاح فى العمل وزيادة الدخل


اشترك الآن وحقق أحلامك غداً



يسعدنا اشتراكك فى اوريفليم تحت كود 496486 مديرة المنتدى رشا على موبيل : 01023171056
Email : - rashaelahmdawey_m@yahoo.com

شاطر | 
 

 الامن النفسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rosha-m

avatar

عدد المساهمات : 184

مُساهمةموضوع: الامن النفسي   الجمعة فبراير 10, 2012 2:00 pm

الأمن من أهم الحاجات النفسية
والاجتماعية للمواطن (بعد الحاجات الفسيولوجية)

الأمن النفسي


الأمن النفسي يقال له أيضا
الأمن الشخصي، والأمن النفسي من المفاهيم الأساسية في علم
الصحة النفسية. ويرتبط الأمن النفسي والأمن الاجتماعي والصحة النفسية ارتباطاً موجباً.


والأمن النفسي هو الطمأنينة
النفسية والانفعالية. وهو الأمن الشخصي أو أمن كل فرد على
حدة. والشخص الآمن نفسيا هو الذي يشعر أن حاجاته مشبعة، وأن مطالب نموه محققة. وأن المقومات الأساسية لحياته غير معرضة للخطر، والإنسان الآمن نفسياً يكون فى حالة توازن أو توافق أمني.


الحاجة إلى الأمن النفسي:


الحاجة إلى الأمن من أهم
الحاجات النفسية. ومن أهم دوافع السلوك طوال الحياة. وهى من
الحاجات الأساسية اللازمة للنمو النفسي السوي والتوافق النفسي والصحة النفسية للفرد.


والحاجة إلى الأمن هي محرك
الفرد لتحقيق أمنه، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بغريزة المحافظة
على البقاء وتتضمن الحاجة إلى الأمن الحاجة إلى شعور الفرد أنه يعيش فى بيئة صديقة، مشبعة للحاجات وأن الآخرين يحبونه ويحترمونه ويقبلونه داخل الجماعة، وأنه مستقر وآمن أسرياً، ومتوافق اجتماعياً، وأنه مستقر فى سكن مناسب وله مورد رزق مستمر، وأنه آمن وصحيح جسميا ونفسيا، وأنه يتجنب الخطر ويلتزم الحذر ويتعامل مع الأزمات بحكمة ويأمن الكوارث الطبيعية، ويشعر بالثقة والاطمئنان والأمن والأمان.





أبعاد الأمن النفسي:


يشتمل الأمن النفسي على أبعاد أساسية أولية وهى:


· الشعور بالتقبل والحب وعلاقات المودة والرحمة مع الآخرين.


· الشعور بالانتماء إلى جماعة والمكانة فيها.


· الشعور بالسلامة والسلام.


ويشتمل الأمن النفسي على أبعاد فرعية ثانوية وهى:


·
إدراك العالم
والحياة كبيئة صديقة حين يشعر بالعدل والكرامة.


·
إدراك الآخرين
بوصفهم.


·
الثقة في
الآخرين وحبهم والارتياح لهم وحسن التعامل معهم.


·
التفاؤل وتوقع
الخير، والأمل والاطمئنان إلى المستقبل.


·
الشعور بالهدوء
والارتياح والاستقرار الانفعالى، والخلو من الصراعات.


·
الانطلاق
والتحرر والتمركز حول الآخرين إلى جانب الذات.


·
الشعور
بالمسئولية الاجتماعية وممارستها.


·
الشعور بالكفاءة
والقدرة على حل المشكلات، وتملك زمام الأمور، وتحقيق النجاح.


·
تقبل الذات
والتسامح معها والثقة فى النفس والشعور بالنفع والفائدة فى الحياة.


·
المواجهة
الواقعية للأمور وعدم الهرب.


·
الشعور بالسعادة
والرضا عن النفس وفى الحياة.


·
الشعور بالسواء
والتوافق والصحة النفسية.





خصائص الأمن النفسي:


يمكن تلخيص أهم خصائص الأمن النفسي فيما يلى:


·
يتحدد الأمن
النفسي بعملية التنشئة الاجتماعية وحسن أساليبها من تسامح وديمقراطية وتقبل وحب،
ويرتبط بالتفاعل الاجتماعي الناجح والخبرات والمواقف الاجتماعية والبيئية
المتوافقة.


·
يؤثر الأمن
النفسي تأثيرا حسنا على التحصيل الدراسي وفى الإنجاز بصفة عامة وفى الابتكار.


·
المتعلمون
والمثقفون أكثر أمناً من الجهلة والأميين.


·
يرتبط شعور
الوالدين بالأمن فى شيخوختهم بوجود الأولاد البررة.


·
الذين يعملون
بالسياسة يشعرون بالأمن أكثر من الذين لايعملون بها.





مهددات الأمن النفسي:


1.
الخطر أو
التهديد بالخطر، مما يثير الخوف والقلق لدى الفرد. ويجعله أكثر حاجة إلى الشعور
بالأمن من جانبه، ومن جانب أجهزة الأمن.


2.
الأمراض الخطيرة
مثل السرطان، وأمراض القلب وما يصاحبها فى كثير من الأحيان -توتر وقلق مرتفع واكتئاب وشعور عام بعدم
الأمن-.


3.
نقص الأمن الذي
قد يكون أوضح عند المعاقين جسميا منه عند العاديين.





أساليب تحقيق الأمن النفسي:


يلجأ الفرد لتحقيق الأمن
النفسي إلى مايسمى "عمليات الأمن النفسي" وهى أنشطة يستخدمها الجهاز النفسي لخفض الضغط النفسي والكرب والتوتر والإجهاد أو التخلص منه وتحقيق تقدير الذات والشعور بالأمان. ويجد الفرد أمنه النفسي فى انضمامه إلى جماعة تشعره بهذا الأمن.


والأسرة السعيدة والمناخ الأسري
المناسب لنمو أفرادها نموا سليما. وإشباع حاجتهم يؤدى
إلى تحقيق الأمن النفسي والتوافق المهني والانتماء إلى نقابة يزيد الشعور بالأمن النفسي. ويعزز هذا الانتماء إلى وطن آمن.


وتدعم جماعات الرفاق الأمن النفسي لأفرادها، حيث يعتمد الأفراد بعضهم على
بعض بشكل واضح، حتى يشعروا بدرجة أكبر من الأمن النفسي.





التكامل بين الأمن النفسي والقومي والعربي والعالمي:


يمتد الأمن وتتسع دوائره
وتتصاعد مستوياته وتتكامل حلقاته من الأمن النفسي مروراً
بالأمن القومي والأمن العربي وحتى الأمن العالمي وكل هذه تشبع الحاجة إلى الأمن على مستوى الفرد والدولة والإقليم والعالم.


وتحقيق الأمن النفسي شرط
لتحقيق الأمن العالمي، ويؤثر كل مستوى من مستويات الأمن في
المستويات الأخرى ويتأثر بها ويتضح التكامل بين الأمن النفسي والقومي والعربي والعالمي من خلال الملحوظات الآتية:


·
يعتمد الأمن
النفسي –باعتباره أمن المواطن فى وطنه – على أمن الوطن ذاته ويختلط أمن الافراد
بأمن الدولة وبالأمن القومي.


·
الأمن النفسي
جزء مهم وركن أساسي من أركان الأمن العام والأمن القومي.


·
الشعور بالأمن
لدى المواطنين له أثره على كيان الدولة وأمنها وفى نفس الوقت يتأثر الأمن النفسي
بالأمن القومي.


·


مديرة المنتدى: رشا على
كود:496486
موبيل: 01023171056
لتسجيل عضوية اوريفليم اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الامن النفسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اوريفليم مصر :: الاسرة والطفل :: الصحة النفسية للمرأة-
انتقل الى: