اوريفليم مصر
اهلا ومرحبا بك فى اوريفليم أحلى منتدى
يسعدنا تسجيلك والانضمام إلى أسرة اوريفليم
لتحصل على الجمال -المال- المتعة
مع اوريفليم غير حياتك وحقق أحلامك


أوريفليم مصر منتدى خاص بالتعريف بشركة اوريفليم كتالوج اوريفليم - عضوية اوريفليم -اعضاء اوريفليم - منتجات اوريفليم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

لتسجيل عضويتك فى اوريفليم تبع مجموعتنا الخاصة يجب ملىء استمارة تسجيل العضوية بدقة من هنـا


اكتب بياناتك بالتفصيل وسوف نرسل لك كود عضويتك على الإيميل بتسجل عضويتك فى اوريفليم فأنت تضع قدمك على اول طريق النجاح فى العمل وزيادة الدخل


اشترك الآن وحقق أحلامك غداً



يسعدنا اشتراكك فى اوريفليم تحت كود 496486 مديرة المنتدى رشا على موبيل : 01023171056
Email : - rashaelahmdawey_m@yahoo.com

شاطر | 
 

 المراهقة في مفهوم طب الأسرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rosha-m

avatar

عدد المساهمات : 184

مُساهمةموضوع: المراهقة في مفهوم طب الأسرة   السبت أكتوبر 06, 2012 10:45 am

تصنيف المراهقة :
تصنف مراحل النمو في المراهقة وفق ما يلي: * المراهقة المبكرة من 10-14 سنة
*المراهقة المتوسطة من 14-17 سنة
*المراهقة المتأخرة من 18-19 سنة
يوضح الجدول المراحل الرئيسية الثلاث للمراهقة وفقاً لأنواع التغيرات الثلاث التي تتضمن
· النمو البدني
· النضج البيولوجي الجنسي
· التغير النفسي الاجتماعي


المراهقة المبكرة

المراهقة المتوسطة

المراهقة المتأخرة

النمو البدني

o يتسارع معدل النمو
o يزيد الطول والوزن
o تنمو العضلات ويزيد عرض الكتفين في الأولاد عن البنات
o قد يبدأ نمو البنات قبل الأولاد

o يتباطأ معدل النمو قليلاً يصل المراهق الى ما يزيد عن 90% من قامة البالغ
o يستمر نمو العضلات في الأولاد في حين يتوزع الدهن في البناتبالشكل النسائي
o يتسع الحوض في البنات
o الزواج في هذه العمر سابقاً لأوانه والحمل عالي الخطورة

o يوشك النمو أن يكون تاماً
o يكتمل نمو العظام الطويلة في سن 18 عند البنات وتبلغ كتلة العظام كتلتها بعد عامين
النضج البيولوجي أو الجنسي

o تظهر الخصائص الجنسية الثانوية
o ينمو الشعر في الابط وعلى العانة وحول العضاء التناسلية
o يبدأ نمو الثديين في البنات
o يبدأ الاحتلام عند الأولاد
o يبدأ الحيض في سن 13 وسطياً في بلدان شرق المتوسط

o ينبت الشعر على الوجه ويتغير الصوت عند الأولاد
o يزداد الفضول حول كيفية الحمل والولادة
o قد يصبح العّد مشكلة (حب الشباب)

o يتم النضج الجنسي
o هذه سن مناسبة للزواج
التغير النفسي الاجتماعي

o يبدأ الانضمام الى جماعات الأتراب
o تزيد أحلام اليقظة والتخوف من المجهول
o قد يقارن الطفل أعضاءه بأعضاء أنداده وقد يصيبه الاكتئاب أو الفضول

o تحدد جماعات الأتراب قواعد سلوك أفرادها
o يزداد الفضول حول أعضاء الجنس الآخر
o تزداد أحلام اليقظة والاهتمام بالرومانسية
o يزداد اغراء التدخين والمخاطرة والعنفو المخدرات والتعرض للأمراض المنقولة بالجنس والحوادث والسلوك الانتحاري

o يقل تأثير الأتراب وتتحول العلاقات إلى صداقات إفرادية
o يزيد التفكير في المستقبل
o تتشكل الشخصية الفكرية
o تتحول العلاقة بين الأبناء والآباء إلى علاقة بالغ ببالغ

3- المشكلات الصحية التي تواجه المراهقين :
1- مشكلات الصحة الانجابية والأمراض المنقولة بالجنس
تعريف الصحة الانجابية : هي اكتمال السلامة البدنية والنفسية والاجتماعية للانسان وليس مجرد انعدام المرض وذلك بكل ما يتعلق بالجهاز الانجابي ووظائفه وعملياته .
وتقدم الرعاية للمراهقين وقبل الزواج - رعاية الحامل والحمول عالية الخطورة - رعاية النفساء - تشجيع الارضاع الوالدي -رعاية الوليد قبل سن المدرسة - تنظيم الأسرة - الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس - الكشف المبكر عن السرطانات ( الثدي / عنق الرحم ) – الرعاية عند سن الضهي .
سن بدء الحيض والزواج : كان الحيض قديماً يبدأ في سن 17-18 ويكون الزواج بعد الحيض لكن في الآونة الأخيرة أصبح سن بدء الحيض مبكراً حيث يبدأ الحيض في سن 13 وهناك حالات زواج مبكر ببعض المناطق:
في البحرين 18% من الأمهات أول ما يحملن في سن تتراوح بين 11-15
43% من الأمهات أول ما يحملن في سن تتراوح بين 16-19
في عمان 85% تزوجن قبل 20
في السعودية 45% يتم حملهن الأول قبل سن 20
سن الزواج أخذت بالارتفاع لسببين : *حصول الاناث على مدة أطول في التعليم وتأجيل الزواج لبعد انهاء الدراسة
*عدم قدرة الشبان على أعباء الزواج المادية
وأصبح السلوك الجنسي بين سن البلوغ وسن الزواج يشكل مشكلة جديدة
الأمور التي قد تؤثر على ذرية المراهقات : نقص الوزن عند الولادة / وارتفاع معدل الوفيات عند الولادة / نقص معدل الذكاءعند الوليد
وان الحمل قبل 18 سنة يعتبر عالي الخطورة
من أهم المشاكل التي تواجه المراهقة عند الحمل : ارتفاع التوتر / عسر الولادة / عدم التناسب بين سعة الحوض وحجم الجنين ارتفاع نسبة وفيات الأمومة وتتفاقم المشاكل عند نقص الرعاية الطبية أثناء الحمل .
أما الحمل خارج اطار الزواج يشكل مشكلة العار وسبب لرمي الطفل أو الاجهاض غير الشرعي ونقص الرعاية.

2- مشكلات الصحة النفسية والاجتماعية للمراهقين
اذا كانت الصحة البدنية للمراهقين مهملة في النظام الصحي عموماً فإن صحتهم النفسية نادراً ما يهتم بها الآباء أو برامج الصحة المدرسية تتضمن المشاكل النفسية للمراهق :
*قلق المراهقين من البلوغ : عندما تطرأ على أجسامهم تغيرات لا تشرح لهم على النحو الصحيح
*التفرقة في المعاملة بين الذكور والاناث من الأبناء : موجود ببعض العائلات أو المناطق ويؤثر من حيث توزيع الطعام والدراسة
*العوامل الايجابية للصحة النفسية في اقليم الشرق المتوسط :الايمان بالقضاء والقدر الايمان بقدرة الله على الشفاء وعلى الحفظ من الشرور والمصائب وقلة انتشار أنواع الفساد ( مخدرات / مسكرات / شذوذات/ مشاكل أخلاقية )
و الجدير بالذكر أن هذه مشاكل عامة على مستوى الاقليم .



3- المشكلات التغذوية:
المراهقة مرحلة نمو بدني سريع تقابله زيادة في المتطلبات التغذوية لسد حاجة الزيادة في كتلة الجسم كما تحتاج الفتاة عند بدء الحيض الى كمية من الحديد تزيد بنسبة 10% على الكمية التي يحتاجها المراهق ( دم الحيض / الأعباء المنزلية عند الأسر الفقيرة / التفرقة الجنسية في توزيع الطعام / حمل مبكر)
المشاكل الغذائية التي قد تصيب المراهق :
*نقص التغذية : الناجم عن تناول كميات غير كافية من الطعام أقل من المتطلبات اليومية ولمدة طويلة ويسود ذلك في الأسر الفقيرة وفي حالات الأمراض المزمنة مثل التدرن
و لا ننسى ظاهرة عارضات الأزياء حيث تبالغ الأنثى من التخوف من السمنة مما يصيبها نقص تغذية ونقص وزن وقد يتأخر البلوغ ولا ننسى الدور الأساسي للتلفزيون والمحطات الفضائية هنا.
*العوز النوعي : مثل فقر الدم الناجم عن عوز الحديد أو نقص الفيتامين أ واليود وعوز الفيتامين د
*التغذية المفرطة : بسبب كميات مفرطة غير متوازنة من الأغذية ولا سيما النشويات والسكريات والدهنيات لمدة طويلة مما يؤدي للسمنة المفرطة
( ظاهرة متابعة التلفزيون والكومبيوتر لفترات طويلة حيث ينصح عدم تناول الطعام أمام التلفزيون لعدم الافراط )
( ظاهرة الطعام السريع الجاهز هامبرغر مع الكولا )
*تسوس الأسنان : ناجم عن كثرة تناول الحلوى والشوكولا والشيبس والكولا وخاصة بين الوجبات وذلك في البلدان الغنية وفي المدن الكبيرة وهنا نؤكد على ضرورة المتابعة الدورية لحالة الأسنان من نخور أو تقويم .
-- ولا ننسى الحوادث والإصابات التي قد تصيب المراهق بسبب فضوله وتهوره ومشكلة تعاطي المخدرات والمسكرات والتدخين

4- التثقيف الصحي للمراهقين:
يشمل أولاً : التثقيف التغذوي وتعزيز العادات الغذائية الصحية :
*الحصول على قوت كاف مناسب متوازن يشمل جميع أصناف الغذاء وكميات مناسبة من الماء
*عدم الاسراف في تناول الأغذية الغنية بالسكريات والدهنيات
* الحد من تناول الحلوى وما يفسد الوجبات الرئيسية
*ممارسة الرياضة البدنية بانتظام
* مكافحة العدوى بالطفيليات والعوز البيئي
* التركيز على الطعام الصحي والاقلال ما أمكن من الطعام المعلب والوجبات السريعة والمشروبات الصنعية
ثانياً : الصحة الشخصية والنظافة : *الاستحمام والنظافة البدنية
*العناية بالأسنان ومراجعة طبيب السنان بشكل دوري
* ممارسة الرياضة والقواعد الصحية للدراسة ( الجلوس والاضاءة )
* لياقة ونظافة الملبس ونظافة البيئة المحيطة بالمراهق
* الرعاية الطبية الدورية الروتينية ( استكمال اللقاحات اللازمة )
ثالثاً نمط الحياة الصحي : ان أهمية تعزيز الصحة والوقاية من المرض لم تبرز الا مؤخراً ومن الأمثلة البارزة تناقص معدل وفيات الأمراض القلبية في البلدان المتقدمة من خلال التغيير العمدي لنمط الحياة ( القوت المنخفض الدهنيات والكولسترول/ ازدياد استهلاك السمك / الزيت النباتي والسمن النباتي والتأكيد على زيت الزيتون / الرياضة ومكافحة السمنة / مكافحة التدخين / الفحوصات المتكررة للدم )
يتضمن نمط الحياة الصحي : * الوقاية من الأمراض والرعاية الصحية النظامية
* عدم التدخين
*ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية
*تنظيم ساعات النوم ( تجنب السهر ونيل قسط كاف من النوم )
*اتباع عادات غذائية جيدة ( الطعام الصحي / الخضار والفواكه / الماء والسوائل/ الحليب ومشتقاته / السوائل / الطعام المنوع )
*الاهتمام بالصحة الشخصية
أساسيات نمط الحياة الصحي :
الوقاية من الأمراض عن طريق حفظ الصحة الشخصية والاصحاح البيئي ( ماء الشرب / تلوث البيئة / معالجة النفايات والقمامة / الصرف الصحي / الحشرات والبعوض / اللقاحات / الكشف المبكر عن المرض / والمعالجة الفورية عن طريق الرعاية الصحية النظامية )
اتباع نمط حياتي قد يؤثر في مستقبل الصحة: نمط الحياة القائم على الاستهلاك المفرط أو غير المتوازن للأغذية وقلة النشاط البدني والتدخين يؤدي الى تفاعل العوامل مع بعضها فتؤدي الى السمنة والاصابة بالاضطرابات القلبية والوعائية والسكري .

5- مصادر التأثير على المراهقين :
1 ً المؤثرات الداخلية : بسبب النضج الجنسي البيولوجي والتطور النفسي الاجتماعي
و نؤكد هنا على التثقيف الصحي للمراهق بخصوص الصحة الانجابية والنفسية وتزويد المراهق بالمعارف البيولوجية الضرورية , ومن الضروري تزويد المراهقين بمعلومات صحيحة في الوقت المناسب بعناية حول الجوانب البيولوجية والجنسية ليتعرفوا أكثر على أجسامهم ووظائف جهازهم التناسلي في اطار القيم الدينية والاجتماعية وبالطريقةالعلمية بعض الآباء يشعرون بالحرج ويغيرون الموضوع ويتهربون قد تجدي نفعاً هذه الطريقة مع الصغار لكن غيرمجدية مع المراهقين لأن التغيرات التي تحصل ان لم يفهموها بشكل مناسب تسبب لهم الارباك والحيرة وعلى الآباء أن يعرفوا أن هناك مصادر أخرى لمد المراهقين بمعلومات حول هذا الموضوع وجميعنا نتحفظ على صحة وملائمة هذه المعلومات من تلك المصادر .

تزويد المراهقين بالمعارف البيولوجية :
مرحلة قبل البلوغ أو المراهقة المبكرة 10-12 سنة : المعلومات اللازمة لهذه المرحلة بسيطة يّفرق بين البنات والصبيان في الأسّرة ويفّهم الطفل بضرورة الاستئذان قبل الدخول على الكبار في غرف النوم وتعزيز دور العائلة ولم شمل الأقرباء والأخوة وتعريف الطفل أن الأسرة مكونة من رجل وامرأة متزوجين ويجب تهدئة روعهم بشأن مظاهر البلوغ المبكرة .

مرحلة البلوغ 13-14 سنة : ينبغي عندما يصل المراهقون الى هذه السن أن يكونوا قد تمت تهيئتهم للبلوغ وعلاماته ومناقشة الأم بدء الحيض مع البنات واعلامهن بأنه جزء من نموهن الطبيعي وكل البنات سيبلغن هذه المرحلة وهذا طبيعي وتعليمهن النظافة الشخصية في الحيض كما تطمئن الفتاة في حال وجود اضطرابات طمثية ( تأخر البلوغ وبدء الحيض عن سن 18 اذا لا تعاني الفتاة من نقص واضح بالتغذية يستوجب استشارة طبية)

مرحلة ما بعد البلوغ 15-17 سنة : هذه السن بمنتهى الحرج وتحتاج الى عناية فائقة ولا بد من حوار متواصل مع المراهقين فيه من التعاطف بقدر ما فيه من الحزم وفي هذه السن يلم المراهق بتشريح الجهاز التناسلي للذكر والانثى وآلية حدوث الحمل .
ويعتبر المراهق نفسه كبيراً في هذه السن ويعتبر من حقه الاطلاع على كل شيء وربما تجربة كل شيء وهنا نختلف عن الغرب حيث يوجه المراهق لوسائل منع الحمل .
التجارب الجنسية في هذه العمر قد تسبب : الحمل غير المرغوب وربما الاجهاض / التعرض للأمراض المنقولة عن طريق الجنس / التعرض للتدخين والمسكرات والمخدرات والعنف , وهنا استمرار التعليم للبنات يمدهن بمزيد من القوة ويعتبر وسيلة لرفع سن الزواج لبعد 18 سنة والأم المثقفة ستستطيع انشاء عائلة والقيام بأعباء التربية الزواج في هذه السن مما يلغي الكثير من المخاطر .
المراهقون الأكبر سناً 18-19 سنة : في اقليم المتوسط يعتبر الزواج بهذه السن وارداً لكن ينبغي تأخير الحمل والمباعدة بين الحمول .

2 ً المؤثرات الخارجية : *العائلة (و يلعب دور تعليم الوالدين وثقافتهما / دخل الأسرة / التمسك بالتقاليد / الحوار بين الوالدين والأولاد / الهجرة / فقدان أحد الأبوين موت أو طلاق / تأثير الخدم والمربيات )
* البيئة خارج العائلة ( الجيران / الصدقاء / المدرسة / المجتمع / التحضر / النظام الصحي )
* مصادر حديثة
عندما يحجم الأهل عن توضيح كل تساؤلات الأولاد واحجام المدرسة والنظام الدراسي عن التوضيح نترك لوسائل الاعلام الدور الأساسي لتزويد المراهق بالمعلومات التي يحتاج لمعرفتها فتصله مشوهة عبر الفيديو كليب والأفلام المهربة والمجلات المشبوهة والانترنيت والسينما الهابطة وتصبح معايير الجمال والصفات الحميدة مرتبطة بتكامل الشكل الخارجي وتشجيع الجمال الاصطناعي والتركيز على الثياب التي تبرز المحاسن وربما بشكل مبالغ وتجاهل أهمية الدراسة والثقافة والقيم والأخلاق والجوهر الداخلي للانسان مع الاقلال من دور المسرح الجاد والكتب والصحف والمجلات الأدبية والعلمية .

المشاركة في تحمل مسؤولية تثقيف المراهقين صحياً وجنسياً :
المجموعة الأولى : الأهل والأقارب والمدّرسين ومسؤولي التثقيف الصحي والمناهج الدراسية
المجموعة الثانية : الجمعيات الأهلية والدينية ( رجال الدين / الكشاف / التعليم الديني )
-- ضرورة استخدام وسائل الاعلام لتثقيف المراهقين بطريقة مقبولة
-- تواجد دليل لإرشاد الآباء والمدرسين على توضيح النضج البيولوجي ومشاكل المراهقة بطريقة مناسبة وصحية حسب عمر المراهق أو الطفل
-- اتاحة فرص العمل المناسبة والاهتمام بالرياضة والموسيقا والأدب والرسم والنوادي الخاصة الخ...

ظل المراهقون الى عهد قريب شريحة سكانية مهملة فالمراهق أكبر من أن يشمله طب الأطفال وأصغر من أن يشمله من أن يشمله طب البالغين .
بدأ الاهتمام بعد الحرب العالمية الثانية قام Tanner بنشر بحث عن نمو المراهقين .
أقيم أول برنامج لطب المراهقين في بوسطن ,عام 1977 الجمعية الطبية الأميركية جعلت طب المراهقين تخصصاً طبياً ونشرت عدة كتب عن طب المراهقين .
جاءت منظمة الصحة العالمية بمفهوم أوسع يشمل التدابير الوقائية والعلاجية 1965
عام 1990 أنشأت بمقرها جنيف برنامجاً لصحة المراهقة وعام 1993 و1995 حدد المشاركون في المشاورات الجوانب من صحة المراهقة التي لا تكاد تتوافر حولها المعلومات في بلدان الاقليم .

و بذلك نصل الى الاستنتاجات والتوصيات التالية :
1-تبصير أصحاب القرار السياسي بالاحتياجات الصحية والنفسية والاجتماعية الخاصة بالمراهقين والعمل على تأمينها في المجالات المناسبة
2- الحصول على مراجع مناسبة للتثقيف الصحي للمراهق حسب العمر
3- التثقيف والمتابعة من خلال المدارس
4-الحصول على المزيد من المعلومات حول مشاكل المراهقة وتيسير الحلول اللازمة


مديرة المنتدى: رشا على
كود:496486
موبيل: 01023171056
لتسجيل عضوية اوريفليم اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المراهقة في مفهوم طب الأسرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اوريفليم مصر :: الاسرة والطفل :: شباب تحت العشرين-
انتقل الى: