اوريفليم مصر
اهلا ومرحبا بك فى اوريفليم أحلى منتدى
يسعدنا تسجيلك والانضمام إلى أسرة اوريفليم
لتحصل على الجمال -المال- المتعة
مع اوريفليم غير حياتك وحقق أحلامك


أوريفليم مصر منتدى خاص بالتعريف بشركة اوريفليم كتالوج اوريفليم - عضوية اوريفليم -اعضاء اوريفليم - منتجات اوريفليم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

لتسجيل عضويتك فى اوريفليم تبع مجموعتنا الخاصة يجب ملىء استمارة تسجيل العضوية بدقة من هنـا


اكتب بياناتك بالتفصيل وسوف نرسل لك كود عضويتك على الإيميل بتسجل عضويتك فى اوريفليم فأنت تضع قدمك على اول طريق النجاح فى العمل وزيادة الدخل


اشترك الآن وحقق أحلامك غداً



يسعدنا اشتراكك فى اوريفليم تحت كود 496486 مديرة المنتدى رشا على موبيل : 01023171056
Email : - rashaelahmdawey_m@yahoo.com

شاطر | 
 

  ملف شامل عن الإدمان ... بدايته ... اثاره ... مخاطره ... علاجه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rosha-m

avatar

عدد المساهمات : 184

مُساهمةموضوع: ملف شامل عن الإدمان ... بدايته ... اثاره ... مخاطره ... علاجه   السبت نوفمبر 10, 2012 11:51 am



[center]تعد ظاهرة انتشار المخدرات من الظواهر الأكثر تعقيداً والأكثر خطورة على الإنسان والمجتمع ، وتعتبر هذه الظاهرة إحدى مشكلات العصر.

حيث تعاني منها الدول الغنية والفقيرة على السواء ، ولذلك أجمعت كل دول العالم على اختلاف سياساتها ومعتقداتها على محاربة هذه الظاهرة ، من خلال مكافحتها عالمياً.

وتنظيم البرامج والمؤسسات المعنية بذلك ، وكذلك عقد المؤتمرات والندوات الإقليمية والدولية .

انتشرت المخدرات بين الشباب في العالم بشكل كبير، حتى أن منظمة الصحة العالمية تحذر من أن الإدمان على الكحول والمخدرات من أكثر المشاكل الصحية التي سوف تواجه البشرية في القرن الحادي والعشرين.

وهي واحدة من أبشع الأمراض النفسية التي تقود إلى الانحراف والجريمة بشكل سريع.

والتي أكدتها الأرقام التي أشارت الى أن 77% من المدمنين مدانين في جرائم من اعنف ما شاهدته المجتمعات العربيه والغربيه على السواء.


لمحة تاريخية عن المواد المخدرة:



تعود معرفة الإنسان بالمواد المخدرة إلى زمن بعيد.

حيث دلت النقوش على جدران المعابد والكتابات على أوراق البردي المصرية القديمة.

حتى الأساطير المروية التي تناقلتها الأجيال على هذه المعرفة القديمة.

فالهندوس على سبيل المثال كانوا يعتقدون أن الإله (شيفا) هو الذي يأتي بنبات القنب من المحيط.

ثم تستخرج منه باقي الآلهة ما وصفوه بالرحيق الإلهي ويقصدون به الحشيش.

أما قبائل الأنديز فقد انتشرت بينهم أسطورة تقول بأن امرأة نزلت من السماء لتخفف آلام الناس، وتجلب لهم نوماً لذيذاً، وتحولت بفضل القوة الإلهية إلى شجرة الكوكا.



ما هو المقصود بالمخدرات :

المخدرات هي المواد الكيميائية التي تسبب النوم والنعاس أو غياب الوعي أو تسكين الالم.

ولها أشكال مختلفة منها النباتات والأبخرة والسوائل والمساحيق والأقراص والكبسولات ويتم تعاطيها إما شراباً أو استنشاقا أو بالحقن.

وهي تسمم العقل وتؤدي إلى تغييب الوعي وتغيير في التفكير ، كإحساس المتعاطي بالقوة والمتعة وتلغي الشعور الطبيعي لديه.



مفهوم المادة المخدرة:



في المفهوم القانوني: هي مجموعة من المواد التي تسبب الإدمان وترهق الجهاز العصبي وتذهب العقل، ويحظر تداولها أو زراعتها أو صنعها إلا لأغراض محدودة يحددها القانون، ولا تستعمل إلا بواسطة من يرخص له بذلك.



في المفهوم الطبي: هي كل مادة نباتية أو كيميائية بسيطة أو مركبة ذات خواص معينة تؤثر في متعاطيها نفسيا أو جسديا أو كليهما معا.

مع إمكانية أن تجعله مدمنا ومعتمدا عليها لا إراديا عليها.


باستثناء تعاطيها لغرض العلاج من بعض الامراض، وتحت الاشراف طبي.

وتشكل ضررا على متعاطيها نفسيا كان أو جسديا أو اجتماعيا أو كل ذلك مجتمعا، ولا يستطيع التخلص منها إلا بمساعدة طبية متخصصة.



أقسام الإدمان :

ينقسم الإدمان إلى نوعين:

الإدمان النفسي: وهو ينتج عن تعاطي المواد المنشطة والمهلوسة والمواد الطيارة والكوكايين والحشيش.

الإدمان الجسدي: وهو ينتج عن تعاطي الفرد للخمور ومشتقات الأفيون والمسكنات والمهدئات.



الإدمان .. التسمم المزمن:



الإدمان هو نمط سلوكي يقوم على الاعتماد على المادة المؤثرة عقليا ويكون مصحوبا برغبة جامحة لتوفير المادة المتعاطاة باستمرار.

واحتمالية عالية جدا للرجوع إلى هذا السلوك في حال الانقطاع عنه، أي بمعنى آخر هو حالة تسمم دورية أو مزمنة ناتجة عن الاستخدام المتكرر للمادة المؤثرة عقليا.

الإدمان والتدخين ... وجهان لعملة واحدة:



لا يمكننا الحديث عن الإدمان دون أن نأتي على ذكر العلاقة الوثيقة بين المؤثرات العقلية والتدخين.

حيث ثبت في دراسات أجريت في المجتمع الإنساني أن كل مدمن عموما هو مدخن وليس كل مدخن مدمن.



ولا تعتقد أن التدخين أقل ضررا أو أخف تأثيرا؛ فأوراق التبغ التي تصنع منها السجائر تحتوي على مادة النيكوتين شديدة السمية التي تعد مادة منبه يمكن الإدمان عليها.

وقد تعادل في أضراراها الأنواع الأخرى من المؤثرات العقلية، وقد تكون مقدمة للوقوع في براثن الإدمان على المواد المؤثرة عقليا الأخرى.

أضف إلى ذلك الأمراض الخطيرة التي يصاب بها المدخن والمخالطين له كسرطان الرئة والتهاب القصبات المزمن والربو وغيرها من الأمراض التي نحن ومن حولنا في غنى عنها.



لماذا يتجه الناس للإدمان؟؟



هناك عدة أسباب تدفع الناس إلى الوقوع في براثن الإدمان، وتختلف هذه الأسباب من نفسية أو عائلية أو اجتماعية أو اقتصادية وقد تجتمع معاً، وفيما يلي سرد لبعض من أسباب لجوء المدمن إلى تعاطي المخدرات:



1- عدم الوعي بكيفية استخدام العقاقير والأدوية.



2- عدم الوعي بأخطار المخدرات وآثارها السلبية.



3- ضعف الوازع الديني.



4- التفكك الأسري.



5- غياب أحد الأبوين أو كليهما في الواقع أو من حيث تأثيرهما.



6- الفراغ.



7- تقليد الغير وضعف الشخصية.



8- حب الاستطلاع والرغبة في إثبات الذات أمام الغير.



9- رفقاء السوء.



10- سفر الشاب وحده دون تحصين ديني أو أخلاقي.



11- الاعتقاد الخاطئ بأن الإدمان ملاذ للهروب من الواقع المرير.



12- الاعتقاد الخاطئ بأن الإدمان يحسن من الحالة النفسية والمزاج.



13- الرغبة بإيذاء النفس لأسباب نفسية واجتماعية.



14- الاعتقاد الخاطئ بأن الإدمان يخفف الوحدة والاكتئاب.



15- الاعتقاد الخاطئ بأن تأثير المخدرات مؤقت.



*ضغوط الزملاء (Peer Pressure):

يؤدي التأثير السيئ من الزملاء والأصدقاء دوراً كبيراً في وقوع الكثيرين في براثن الإدمان.

وللوقاية من هذا التأثير والتصدي له، لا بد من التسلح بالإيمان أولاً، ثم امتلاك مهارات واستراتيجيات ، إلى جانب وعي كامل بهذا الموضوع ومخاطره الجسيمة.

ونذكر من هذه المهارات والاستراتيجيات ما يلي:

*
بالنسبة للآباء:

-
زيادة وعي الأبناء بالإدمان ومخاطره، وتعريفهم بالطرق الصحيحة لاستعمال الدواء.



-تنمية ثقة الأبناء والشباب بأنفسهم.



-تنمية قدراتهم على التمييز بين الصواب والخطأ.



-تحصينهم بسلاح الدين والأخلاق.



-التعرف على أصدقاء أبنائهم.



-مراقبة الآباء لمصادر كسب وإنفاق أبنائهم، حتى لا يسهل المال الوفير تأثير رفاق السوء.

* بالنسبة للشباب:

-الابتعاد عن رفاق السوء.

-التسلح بالمعرفة والوعي والثقة بالنفس.



-عدم الانسياق للفضول وحب الاستطلاع الذي يقودك إلى هذا الطريق.



-ممارسة الأنشطة الرياضية الفاعلة والتي تدعم شخصية الفرد.



-ممارسة أنشطة مختلفة بعد الدراسة أو العمل لملء وقت الفراغ.



*بالنسبة للمجتمع عامة:

-تفعيل دور المؤسسات الاجتماعية الدينية لتحصين الوازع الديني.



-تفعيل دور مؤسسات المجتمع المحلي كالنوادي والمدارس في تعزيز احترام الفرد لذاته ليكون عضوا فاعلا واثقا من نفسه، مساهما في منفعة المجتمع.



-مراقبة وعمل التحديدات اللازمة للشباب فوجود المال الوفير بأيديهم يساعد على التجاوب مع ضغوط زملائهم سواء في الدراسة أو العمل.



-إنشاء برامج تدريب وتوعية للآباء في التعامل مع أبنائهم لا سيما في سن الطفولة والمراهقة والشباب.



-عقد برامج ودورات حول كيفية التعامل مع الأطفال الذين لديهم مهارات اجتماعية ضعيفة أو سلوك عدواني وتعريفهم بالضغوطات السلبية لكي يتمكنوا من تجنبها.
[/center]


مديرة المنتدى: رشا على
كود:496486
موبيل: 01023171056
لتسجيل عضوية اوريفليم اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملف شامل عن الإدمان ... بدايته ... اثاره ... مخاطره ... علاجه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اوريفليم مصر :: الاسرة والطفل :: شباب تحت العشرين-
انتقل الى: